• strict warning: Non-static method view::load() should not be called statically in /home/hasaduser/noujoum-elriyadah.com/site/sites/all/modules/views/views.module on line 879.
  • strict warning: Declaration of views_handler_filter::options_validate() should be compatible with views_handler::options_validate($form, &$form_state) in /home/hasaduser/noujoum-elriyadah.com/site/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_filter.inc on line 589.
  • strict warning: Declaration of views_handler_filter::options_submit() should be compatible with views_handler::options_submit($form, &$form_state) in /home/hasaduser/noujoum-elriyadah.com/site/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_filter.inc on line 589.
  • strict warning: Declaration of views_handler_filter_boolean_operator::value_validate() should be compatible with views_handler_filter::value_validate($form, &$form_state) in /home/hasaduser/noujoum-elriyadah.com/site/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_filter_boolean_operator.inc on line 149.
  • strict warning: Declaration of views_handler_filter_term_node_tid::value_validate() should be compatible with views_handler_filter::value_validate($form, &$form_state) in /home/hasaduser/noujoum-elriyadah.com/site/sites/all/modules/views/modules/taxonomy/views_handler_filter_term_node_tid.inc on line 303.
  • strict warning: Declaration of views_plugin_row::options_validate() should be compatible with views_plugin::options_validate(&$form, &$form_state) in /home/hasaduser/noujoum-elriyadah.com/site/sites/all/modules/views/plugins/views_plugin_row.inc on line 135.
  • strict warning: Declaration of views_plugin_row::options_submit() should be compatible with views_plugin::options_submit(&$form, &$form_state) in /home/hasaduser/noujoum-elriyadah.com/site/sites/all/modules/views/plugins/views_plugin_row.inc on line 135.
  • strict warning: Non-static method view::load() should not be called statically in /home/hasaduser/noujoum-elriyadah.com/site/sites/all/modules/views/views.module on line 879.

بطل العدد الغائب الحاضر شيخ حكام العالم فى كمال الاجسام والصحفى الرياضى ا مصطفى حفظى

  مصطفى حفظى
صفحة من تاريخ مصر فى كمال الاجسام

من مندوبنا ا احمد النبراوى مصر:
لاننا تعلمنا فى مدرسة ( المليح ) فدائما ما نكمل من وراؤه ، فقد علمنا الوفا دائما لرموز الرياضة فى العالم العربى حتى بعد رحيلهم ، ومنهم ( بابا حفظى ) .. كما كان يلقب بين احبائه وتلامذته داخل مجتمع رياضة كمال الأجسام فى مصر ، والذى منح الميدالية الذهبية من الاتحاد الدولى لخدمته رياضة كمال الأجسام لأكثر من خمسين عاما من العمل المتواصل ، رافق خلالهما كل أبطال مصر فى كل البطولات العالمية كحكم دولى وادارى فذ ، ويعد هو أقدم حكم عربى فى كمال الأجسام ، وملقب بأبو الحكام فى العالم .. وكيف لا وقد ولدت على يديه رياضة كمال الأجسام فى مصر وقد عمل على رعايتها ونموها وانتشارها

فقد كان له دورا بارزا فى تأسيس الاتحاد الدولى لكمال الأجسام IFBB وجعل مصر من أوائل الدول التى شاركت فى تأسيسه مما جعلها من اقدر الدول على خريطة رياضة كمال الأجسام على المستوى العالمى .
لهذا شرعت فى الكتابة عنه الا انه كانت تعوقنى قلة المعلومات والمصادر التى تتحدث عنه ، علما باننى كنت اعرفه شخصيا ، لكن بشكل لا يكفى للكتابة عنه بعد رحيله بشكل يليق بدوره وتاريخه المتميز مع رياضة كمال الاجسام ورفع الاثقال ، مما جعلنى اقوم بالاتصال بزوجته التى رحبت بى كثيرا وسمحت لى بزيارتها مرتين فى منزلها بمرافقة ابن شقيقتها ( الاستاذ منير ) ، وعبرت لى عن سعادتها بتلك الزيارة خاصة بعد ان عرفت اننى مندوب مجلة نجوم الرياضة اللبنانية لصاحبها الاستاذ ( مليح عليوان ) وقالت لى انها زارت بيروت عام 1980 برفقة زوجها الراحل ، وتعرفت يومها على الاستاذ مليح والسيدة حرمه ، وطلبت منى ان اوصل سلامها لهم ولكل عائلة عليوان ، كما ذكرت لى ايضا ان الاستاذ مليح زارهم فى شقتهم اكثر من مرة
  

 احمد النبراوى  ولقطة تذكارية بمكتب  استذ مصطفى حفظى

الاستاذ مصطفى .. وبعد ترحيبها الشديد وكرم الضيافة الزائد ، اخذت فى سرد حياة زوجها الراحل الكبير ، وقد تساقط من بين احرف كلماتها كل معانى الحب والوفا ، فى حديث امتد لاكثر من 4 ساعات ، كما اهدتنى مجموعة من الصور الخاصة بالاستاذ مصطفى حفظى ، حتى يخرج الموضوع بهذا الشكل ...
ولد مصطفى حفظى عام 1916 بالقاهرة وبدأ حياته الرياضية لاعبا لرفع الأثقال فى نادى الشبان المسلمين وحصل على المركز الأول فى بطولة القاهرة للدرجة الأولى فى وزن الريشة بتاريخ عام 1943 ، كما حصل أيضا على المركز الأول فى نفس البطولة فى العام التالى 1944 ، وكانت رفعاته كالتالى ...

 امصطفى حفظى ايام الشباب ورفعة النتر باليد  

( 70 ضغط – 82.5 خطف باليدين – 107.5 نطر – 260 المجموع )
وبعد إنهائه لفترة دراسته وحصوله على شهادة البكالوريا بدأ حياته العملية موظفا بوزارة الزراعة وأمين صندوق جمعية الشبان المسلمين ، لكنه انتقل بعد ذلك للعمل بمؤسسة أخبار اليوم كمحرر صحفى وناقد رياضى فى مجلة أخر ساعة وقد أهله تميزه ونجاحه فى عمله الصحفى أن يكون مديرا للقسم الرياضى بمجلة أخر ساعة والتى ظل يكتب فيها مقاله ( الحق يقال ) حتى وفاته .

مصطفى حفظى يتوسط الابطال العالميين عصمت صادق واحمد السيد ابراهيم الذى اطلق علية مليح عليوان ارنولد العرب

وكان لعمله الصحفى كبير الأثر فى نشر وخدمة كمال الأجسام التى عشقها كثيرا فساعد على انتشارها من خلال قلمه ومن خلال عمله كحكم وادارى الكل يشهد له بتميزه فى المجال الرياضى والصحفى .
وقد ساعده نجاحه فى المجال الرياضى على أن يقوم بهذه الأعمال المشرفة وأهمها انه :
- حكم دولى فى رفع الأثقال فى دورة لندن الاولمبية عام 1948 .

 مصطفى حفظى مع البطل الراحل عبد الحميد الجندى ومدربه الاستاذ مصطفى عبد الله وصاحب نادى الكونينتال بالقاهرة رحمهم الله جميعا 

- حكم دولى فى بطولة العالم لرفع الأثقال عام 1951 فى ميلانو بايطاليا ، وعضو المؤتمر الدولى الذى قرر ضم كمال الأجسام إلى الاتحاد الدولى لرفع الأثقال وشارك أيضا فى تنظيم أول دورة للبحر الأبيض المتوسط فى رفع الأثقال بالإسكندرية .
- شارك فى تنظيم بطولة رفع الأثقال فى دورة البحر الأبيض المتوسط عام 1959 التى أقيمت بلبنان وكان وقتها عضو اللجنة العليا للاتحاد الدولى لرفع الأثقال .
- حكم دولى فى رفع الأثقال فى دورة روما الاولمبية التى أقيمت فى ايطاليا عام 1960 .
- حكم دولى فى بطولة العالم لكمال الأجسام التى أقيمت فى لندن عام 1963 .
- شارك فى تأسيس أول اتحاد دولى لكمال الأجسام فى بلجراد – يوغسلافيا عام 1970 ، بوصفه عضو الفريق المصرى ، كما تم انتخابه يومها عضوا باللجنة الدولية للحكام ، وقد استمر بهذا المنصب حتى وفاته .

 مصطفى حفظى شيخ مدربى وحكام العالم

 مصطفى حفظى مع مليح عليوان ابو كمال الاجسام بالعالم العربى

- شارك فى تأسيس أول اتحاد مصرى لكمال الأجسام عام 1973 .
- حكم دولى فى دورة مونتريال الاولمبية عام 1976 .
- شارك فى تنظيم بطولة العالم للهواة فى كمال الأجسام التى أقيمت فى القاهرة عام 1981 .
- حكم دولى فى دورة لوس انجلوس الاولمبية عام 1984 .
- شارك فى تحكيم جميع بطولات العالم والبحر المتوسط والشرق الأوسط والبطولات العربية من عام 1970 حتى عام 1991 ، ولم يتغيب عن المشاركة الإدارية فى اى بطولة عالمية أو دولية إلا نادرا حتى وفاته .
- شارك فى تأسيس أول اتحاد عربى لكمال الأجسام عام 1990 واختير عضوا بمجلس إدارة الاتحاد ورئيسا للجنة العليا للحكام العرب .
- أصبح عضو الشرف مدى الحياة فى الاتحاد الدولى لكمال الأجسام IFBB .
- أصبح رئيسا شرفيا مدى الحياة باللجنة العليا للحكام بالاتحاد العربى .
- عمل مستشارا رسميا بالاتحاد الدولى لكمال الأجسام حتى وفاته .
- كان أيضا صاحب اقتراح إقامة بطولات العالم للناشئين فى كمال الأجسام .
ومن خلال كل هذه الأعمال التى شغلها مصطفى حفظى والتى برهنت على تميزه ونجاحه فى المجال الرياضى والصحفى ، فقد نال العديد من جوائز التكريم فى عقود مختلفة كأن الجميع اجمع على نبوغه وتميزه .

جوائز التكريم التى نالها مصطفى حفظى :
- الميدالية الذهبية من الاتحاد الدولى لرفع الأثقال عام 1955 تقديرا لخدماته المتميزة فى اللعبة .
- وسام الرياضة من الدرجة الثانية من الرئيس الراحل جمال عبد الناصر عام 1963 .
- تكريمه من الرئيس الراحل محمد أنور السادات عام 1980 .
- تكريمه من السيدة جيهان السادات فى يوم العمل التطوعى الاجتماعي عام 1980 .
- تكريمه من الرئيس المخلوع محمد حسنى مبارك ضمن كوكبة من الرياضيين والصحفيين والإعلاميين عام 1989 .
- تكريمه عدة مرات من اللجنة الاولمبية الدولية كحكم دولى قدير .
- تكريمه عدة مرات من اللجنة الاولمبية المصرية كحكم دولى قدير .
- حصل على الميدالية الفضية من الاتحاد الدولى لكمال الأجسام عام 1974 .
- حصوله على دبلوم الامتياز فى التحكيم الدولى أثناء إقامة بطولة العالم بالفلبين عام 1980 واختياره ضمن أفضل 7 حكام على مستوى العالم .
- حصل على الميدالية الذهبية من الاتحاد الدولى لكمال الأجسام عام 1981 ، وتوالت بعدها حصوله على العديد من الكؤوس والأوسمة والعشرات من شهادات التقدير خلال سنوات عديدة وحتى وفاته عرفانا من الاتحاد الدولى بدوره المتميز فى نشر رياضة كمال الأجسام .
- حصل على جائزة اوسكار ستيت – رئيس لجنة الحكام بالاتحاد الدولى – وهى أعلى شهادة فى التحكيم الدولى .
- تكريمه من الدكتور عبد الأحد جمال الدين رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة عندما كان صحفيا بالقسم الرياضى بمجلة أخر ساعة عام 1986 .
- حصل على جائزة عبد المجيد نعمان فى النقد الرياضى من نقابة الصحفيين فى عهد الأستاذ جلال عارف نقيب الصحفيين عام 2004 .
وخلال رحلة مصطفى حفظى الرياضية والصحفية قام بتأليف كتابين أثرى بهما المكتبة الرياضية ، أولهما كتاب ( رفع الأثقال وكمال الأجسام ) الذى صدر عام 1954 ، والكتاب الثانى ( دليل تحكيم كمال الأجسام ) والذى يعد أول كتاب باللغة العربية عن القانون الدولى للتحكيم فى رياضة كمال الأجسام .
وكان فى اخر ايامه يعمل على اصدار كتاب جديد ، إلا انه وافته المنيه قبل أن يكمل ذلك فى 18 فبراير من عام 2007 تاركا لنا أعماله الرائعة التى استمرت نحو 60 عاما من النجاح جعلته فى سنواته الأخيرة مؤرخا لتاريخ مصر فى رياضة كمال الأجسام .